هي مبنى قببي يحاكي القبة السماوية الطبيعية قطرها 18م تتسع لعدة 208 مقعد بداخلها وتستخدم لتقديم عروض مختلفة حول علم الفلك والفضاء، وذلك من خلال بروجكترين مدمجين مجهزه بعدسة عين السمكة لتقديم عرض افتراضي لمحاكاة السماء الحقيقية من حركات وظواهر مثل الليل والنهار والفصول والخسوف والكسوف والتغيرات في أطوار القمر ومواقع الكواكب والشمس والقمر وأوقات شروق وغروب كل نجم والمجرات والحشود النجمية والأبراج من أي موقع على الأرض. باستخدام برنامج فلكي Nightshade وكذلك عرض أفلام متحركة على الوجه الداخلي للقبة عن الكون، ويرافق العرض شرح واف لما يشاهده الجمهور بداخل القبة والقبة الفلكية هي وسيلة تعليمية هامة ورائعة لنشر علم الفلك والفضاء خاصة لدى جيل الأطفال والشباب.
         وقد وٌزعت مقاعدها بطريقة دائرية لتمكن المشاهدين من العروض الفلكية بكل يسر وسهولة، و يبلغ عرضها المصنوع من الشرائح المعدنية ثمانية عشر متراً..الشاشة يتوسطها جهاز إسقاط مساند لتحديد مواقع النجوم و المجرات.
    •جهاز العرض الرئسي :
    تمشياً مع التطور الحديث في أجهز العرض داخل القبة الفلكية تم استبدال البرجكوتر الميكانيكي من نوع Goto  الى عدد 2 بروجكتر مدمج مزود بعدستي عين السمكة من نوع Barco ذو دقة عالية تبلغ (2560x1600) بكسل.